Extensions

  • Absence de contrôle et de suivi des constructions: Le syndicat des ingénieurs en génie civil et bâtiment tire la sonnette d'alarme

    «Actuellement, la majorité des constructions, aussi bien privées que publiques, n'ont pas été soumises à un contrôle rigoureux et à un suivi méthodique et se trouvent exposées, ainsi, à un risque d'effondrement en cas de séisme.

    Pourquoi ? Parce que l'ingénieur en génie civil n'a pas été impliqué dans l'étude etFB IMG 1524602361664 le suivi de ces constructions», nous a déclaré hier M. Soualmia Noureddine, ingénieur en génie civil et premier vice-président du syndicat national des ingénieurs en génie civil et bâtiment qui a été créé récemment. L'ingénieur a ajouté que la construction de milliers de logements dans le cadre du programme du président de la République a été lancée au moment où les ingénieurs en génie civil, les bureaux d'études, étaient marginalisés et les projets n'ont pas bénéficié de la réalisation et du suivi qui relèvent de la spécialité de cette catégorie d'ingénieurs, ce qui représente un danger pour la solidité et la stabilité des constructions réalisées en Algérie. «On ne doit pas réaliser des constructions seulement sécurisées, mais aussi économiques. Cela relève aussi de la spécialité de l'ingénieur en génie civil», a ajouté notre interlocuteur qui était venu à Constantine pour superviser l'élection et l'installation du bureau de wilaya de son syndicat. Selon M. Soualmia, afin de garantir la sécurité des constructions, il faut impliquer et faire participer l'ingénieur. «Il y a bien des bureaux d'études d'architecture pour la conception et l'esthétique des constructions, mais il ne peuvent pas intervenir quand il s'agit de juger de la qualité des matériaux de construction, le béton armé, par exemple, ni de la stabilité d'une construction», a souligné l'ingénieur tout en déplorant que les constructions individuelles qui se font en Algérie ne sont pas soumises au contrôle technique ni au suivi de la réalisation. Il a souhaité ainsi que l'Etat intervienne pour empêcher le constructeur d'agir tout seul et faire en sorte qu'il soit encadré par un ingénieur. «C'est là où réside le problème qu'on risque d'avoir en cas de séisme comme celui de Boumerdès où l'on avait constaté qu'il y avait plus de constructions privées qui s'étaient effondrées que des constructions publiques.

    C'est pourquoi notre syndicat va demander au ministère de tutelle de proposer une loi obligeant les constructeurs privés à s'adjoindre les services d'un ingénieur en génie civil», a déclaré M. Soualmia.

    Composé d'un bureau national de 11 membres, ce nouveau-né qu'est le syndicat national des ingénieurs en génie civil et bâtiment regroupe les bureaux d'études des ingénieurs agréés par la loi et placés sous l'égide du ministère de l'Habitat, est en train de s'organiser et se structurer à travers le territoire national. Samedi dernier, il a organisé au palais de la culture Malek Haddad de Constantine les élections du bureau de wilaya. M. Soualmia nous a indiqué que le nombre d'ingénieurs adhérents enregistrés actuellement au tableau du ministère concerné est de 2090 membres. Celui de la wilaya de Constantine est de 130 membres. Il a révélé aussi qu'il y a de nombreux ingénieurs qui exercent d'une façon illégale, frauduleusement, parce qu'ils ne paient ni impôts, ni sécurité sociale. «Mais nous avons soumis ce problème au ministère de l'Habitat et nous travaillons de concert avec lui pour éradiquer ce phénomène qui nuit gravement à la profession», a-t-il déclaré.

  • الجمعية العامة للمكتب الوطني 2017

     
    بحضور 34 ولاية ،نقابة المهندسين المدنيين تعقد جمعيتها العامة الانتخابية بسطيف و تجدد الثقة في رئيسها.
    الحدث
     

    أحتضن يوم أول أمس المتحف الوطني للآثار بسطيف أشغال الجمعية العامة الانتخابية للنقابة الوطنية للمهندسين المدنيين ، حيث جدد المهندسون المدنيون الثقة في رئيسهم المنتهية عهدته المهندس" عمار حجرس" الذي  فاز المعني بالأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين و هو ما يعتبر رد للجميل من طرف هؤلاء لما قام به الرئيس في عهدته الأولى ، و قد حضر أشغال الجمعية العامة 34 مندوبية ولائية مهيكلة ضمن النقابة ، و تم في نفس الإطار انتخاب 10 أعضاء آخرين يشكلون مكتب النقابة التي يوجد مقرها بولاية بومرداس.

    عملية الانتخاب جرت في جو هادئ و تنظيم محكم و ديمقراطية و شفافية قَل ما نجدها في انتخاب الجمعيات العامة الأخرى ، حتى أن عملية فرز الأصوات  كانت بطريقة عصرية الكترونية عن طريق جهاز عرض البيانات (data show)و هو ما يجعلها غير قابلة لا للطعن و لا للتشكيك في النتائج ،  و قد أراد المهندسون المدنيون بهذا توجيه رسالة للسلطات بأن تنظيمهم الفتي يحظى باحتضان جميع المنتسبين و ما على  الوصاية إلا التعامل بجدية و مسؤولية مع ممثليهم في النقابة.

    للإشارة للنقابة الوطنية للمهندسين المعتمدين في الهندسة المدنية والبناء  SNIAGCBتحصلت على الاعتماد من وزارة العمل والضمان الاجتماعيشهر ديسمبر 2013 و هي تنشط حاليا عبر 34 ولاية ، و تسعى بكل جهد للدفاع عن المهندس المدني الذي حسب المنخرطين في النقابة الذين التقت بهم " صوت سطيف"على هامش الجمعية العامة هم محرومون من جميع حقوقهم و خاصة الحق في إشراك المهندس المدني المعتمد في الاستشارات التقنية في مجال اختصاصه و في متابعة المشاريع دون المرور على مكاتب الهندسة المعمارية التي تحوز على جميع صفقات البناء دون وجه حق و في خرق واضح للقانون 04-05 الذي يفرض على طالب رخص البناء تأشيرة على الدراسات من طرف المهندس المدني والمهندس المعماري ، لكن تبقى تأشيرة المهندس المدني غائبة رغم ضرورياتها أو تتكفل بها غالبا الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية على البناءات و هذا حسبهم غير قانوني و غير مجدي فلا يعقل حسبهم ان يقوم مهندس معماري بالتأشير على صلاحية الخرسانة و أستدل بعض الذين تحدثنا إليهم بدخول احد المهندسين المعماريين من ولاية سطيف (ب -ح) السجن مؤخرا لأسباب تتعلق بنوعية الخرسانة .

    و كانت صوت سطيف قد ألتقت رئيس النقابة " عمار هجرس"  بعد نهاية الانتخابات و كان لنا معه هذا الحوار الخاطف.


    صوت سطيف :  أولا نبارك لك عهدة ثانية على رأس النقابة ، هل كنت تتوقع الفوز؟

     - و أنا بدوري نشكركم على هذه الالتفاتة من جريتكم المحترمة، بالنسبة للفوز هو قرار سيد لأعضاء الجمعية العامة المحترمون هم  حملوني هذه المسؤولية التي اعتبرها تكليف و ليس تشريف و أنا بدوري أتعهد أمامهم  بمواصلة النضال الذي بدأناه مع بعض  في إطار احترام قوانين الجمهورية و شرف المهندس المدني .

    صوت سطيف :  كيف سارت أشغال الجمعية العامة و هل وجدتم معارضة عند سرد تقريركم المالي و الأدبي؟

    - نحن في سطيف من 34 ولاية  و هذا في حد ذاته شيء رائع ، تم عرض التقرير المالي و الأدبي و  صودق عليهما بالإجماع و شرعنا بعدها في انتخابات تجديد أعضاء الجمعية العامة و انتخاب الرئيس و كما ترون جميع الظروف مهيأة لإنجاح العملية و يعود الفضل في ذلك للأعضاء و خاصة ممثلي ولاية سطيف الذين سهروا على توفير جميع الظروف الملائمة لسير العملية و هم مشكورون على ذلك .

    صوت سطيف : ترأستم النقابة منذ تأسيسها سنة 2013 كيف تلخصون عملكم خلال هذه العهدة؟

    قبل هذا أود القول أن تأسيس النقابة لم يكن بالأمر السهل ، فالنضال بدأ سنة 2002 بعد زلزال بومرداس و وقوع 3000 ضحية ، ليتم بعدها فتح تحقيق من طرف العدالة للبحث عن المسؤول ، و ثبت حينها أن المسؤول هو المهندس المدني لكن المفارقة أن هذا  الأخير ليس له عقد مع أي هيئة ، بعدها عين الخبير الدولي "دفيدوفيتشي" لترأس لجنة تحقيق في هذا الامر و اعداد تقرير مفصل يسلم لرئيس الجمهورية ، و قد طلب حينها رئيس اللجنة لقاء مع منظمة المهندسين المدنيين التي كانت غير موجودة اصلا ، و هو من اقترح في تقريره النهائي تغيير القانون 90/29 ، حيث صدر بعدها القانون 04/05 المؤرخ في 14 أوت 2004 و الذي تتحدث المادة 55 منه بوضوح على أنه يجب أن يتم إعداد مشاريع البناء  الخاضعة لرخصة البناء من طرف مهندس معماري و مهندس مدني معتمدين في إطار عقد تسيير المشروع ، لكن غياب النصوص التطبيقية حال دون تطبيق هذا القانون لحد الآن و بقى كل شيء على ما هو عليه و ما زاد الأمر خطورة هو التأشير على دراسات البناء الجاهزة  التي يقوم بها الأجانب في الجزائر مقابل مبلغ 5 ملاييرسنتيم لكل ألف وحدة سكنية، و هذا ما يعد خرق للقانون الجزائري ، لكن النقابة تأمل في حدوث التغيير مع الوزير الحالي للسكن و العمران .

    صوت سطيف : على ذكر وزير السكن و العمران الحالي عبد الوحيد تمار كيف تسير الأمور معه ؟

    بكل صراحة و بدون مزايدة و بدون شيتة كما يقولون ،الوزير الجديد " عبد الوحيد تمار" نعمة للقطاع ، فهو ابن القطاع و يعرف دواليبه جيدا،فهو مهندس معماري و يعرف مجال عمل المهندس المعماري و مجال عمل المهندس المدني و صلاحيات كل واحد منهما ، و الوزير فتح لنا الأبواب كاملة و نحن على تواصل مع إطارات الوزارة و حضورنا دائم كشريك أساسي في تطوير القطاع نحو الاحسن.

    صوت سطيف : يعرف عنكم دفاعكم المستميت عن مهنة المهندس المدني كيف ترى مستقبلكم مع الوصاية الجديدة على القطاع؟

     المهندس المدني عان كثيرا في الفترة السابقة من جراء تعسف الجهات الوصية في التعامل معه ، فهناك خرق فاضح للقانون 04-05 الذي يفرض على طالب رخص البناء تأشيرة على الدراسات من طرف المهندس المدني والمهندس المعمار، لكن الجهات المانحة لرخص البناء تكتفي بالمصادقة على الدراسات الخاصة بالبناء من طرف المهندس المعماري،  و هنا سنسعى لإعادة القطار إلى السكة فلا يجب أبدا تحييد المهندس المدني الذي هو شريك أساسي في عملية البناء و لا يمكن الاستغناء عن خدماته شأنه شأن الشركاء الآخرين ، و يبقى هدف النقابة أكثر هو تنظيم هذه المهنة و ترقيتها في إطار احترام قوانين الجمهورية و اعتقد أننا سنصل إلى توافق كبير مع الوزير الحالي الذي هو ابن القطاع و يعرف جيدا خباياه.

    كما أن الوزير الحالي أذاب الجليد بين نقابتنا و نقابة المهندسين المعماريين CLOA  و قرب وجهات نظرنا و هذا ما يفتح المجال واسع للرقي بالقطاع نحو الاحسن.

    ********************************************************************

    و إليكم النتائج النهائية  لعملية انتخاب أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمهندسين المعتمدين في الهندسة المدنية و البناء و التي انتخبت حجرس عمار رئيسا و الذي بدوره سيقوم طبقا للقانون الأساسي للنقابة بتوزيع الادوار و المهام على أعضاء مكتبه التنفيذي المتكون من الأعضاء العشرة الآخرين المنتخبين هم ايضا من طرف الجمعية العامة الانتخابية. و هم :

    1 - هجرس عمر من ولاية بومرداس. رئيسا .

     2- سوالمية نورالدين................ أم البواقي.

     3- حرات سليم......................... سطيف.

     4- هواري فارس....................... بجاية.

     5- دبي فؤاد........................... المسيلة.

     6- علوان زكية........................... تبسة.

     7- مزعد عيسى.......................... المدية .

    8- بركلة لبركاني........................ سعيدة .

    9- بن عسلة فغول..................... وهران.

     10- بن قسوم عبد الحكيم........ البليدة.

     11- بن علي.............................. تيزي وزو

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عاشور جلابي / صوت سطيف .


 1234588555555555555555555555

 

 

Agrément d'ingénieur